د. فواز حسن شحادة
د. فواز حسن شحادة
التربية - مناهج وطرق تدريس - علوم
589
التربية - مناهج وطرق تدريس - علوم
قياس وتقويم تربوي

كيف تعد نفسك لمناقشة رسالة الماجستير/ والدكتوراه

كيف تعد نفسك لمناقشة رسالة الماجستير/ والدكتوراه
1193
كيف تعد نفسك لمناقشة رسالة الماجستير/ والدكتوراه

كيف تعد نفسك لمناقشة رسالة الماجستير/ والدكتوراه

كتبه الدكتور/ فواز حسن شحاده

     تعد مرحلة الوصول لمناقشة رسالة الماجستير/ والدكتوراه من المراحل المهمة التي وصلها إليها طالب الدراسات العليا (الباحث)، والتي تهدف إلى اختبار مدى فهم ومعرفة الطالب في مجال الدراسة وعمق هذه المعرفة، بالإضافة إلى اختبار مدى إلمام الطالب بأهمية الموضوع، وكيف أن رسالته ستساهم في إثراء المعرفة في نفس المجال.

     وفي هذا المقال؛ سنتطرق لمساعدة طالب الدراسات العليا ليكون مستعدًا وبشكل جيد لمناقشة رسالة الماجستير/ والدكتوراه، التي أخذت من وقته الكثير الكثير من الجهد، كونها تساهم بشكل كبير في تحصيله أهم درجة علمية يسعى إليها طيلة أعوام الدراسة الأكاديمية. وهي درجة الماجستير / الدكتوراه.

ولا بد لك أن تتعرف على خريطة الطريق التي سيسير عليها والتي نسعى من خلالها تقديم بعض النصائح والارشادات المهمة قبل وخلال المناقشة، والتي تجعل من المناقشة مناقشة علمية ثرية وذات قيمة كبرى يخرج منها الطالب ويحصل على رسالة الماجستير/ الدكتوراة، ومن هذه الارشادات، وهي على مرحلتين أساسيتين:

 أولًا: قبل المناقشة:

حضور مناقشات لزملاء وباحثين، وذلك للتعرف على بروتوكولات إدارة وتنظيم وعرض المناقشة، وكسر الحاجز، الوقوف على أهم النقاط التي يُناقش فيها الباحث.

الجلوس مع المشرف على الرسالة، والتزم بتوجيهاته والتي قد تكون مفيدة في المناقشة.

من الضروري أن تكون حاضرًا في قاعة النقاش والوصول قبل المناقشة بفترة، لكي تتمكن تهيئة نفسك لهذه الجلسة بما يكفي، والتجهّز على مهل.

راجع مختلف أجزاء الرسالة، لا تحفظ، فالعملية ليست اختبار تحريري، لكن الهدف من المراجعة استذكار الأجزاء المختلفة في الرسالة؛ لذا عليك قراءة الرسالة مرة أخرى بعناية لتحديث ذاكرتك والتأكد من فهمك الكامل للموضوع.

لا تنسى أخذ نسختك من الرسالة، وإحضار ورقة وقلم للاحتياط؛ لتدوين الملاحظات عند الحاجة، ففي الغالب يمكنك أثناء المناقشة العودة لبعض الجزئيات لتبرير وجهات نظرك المختلفة، خصوصا إذا ما طلب منك المناقش فتح صفحة معينة لتوجيه سؤال في جزئية معينة.

جهز عرض (بوربوينت) مختصر لرسالته مع الانتباه على الوقت ألا تتجاوز مدة العرض التوضيحي 15- 20 دقيقة.

التحضير المسبق والجيد، بحيث يجهز الباحث ملخصا لرسالته حول محتوى الرسالة والنتائج الرئيسية والمساهمة العلمية الجديدة التي قدمتها. مع مراعاة الوضوح في الألفاظ والجودة في الصياغة والسهولة في التعبير والسلامة من الخطأ اللغوي والنحوي.

أن يكون العرض تقديمي مختصرًا ومركزًا على النقاط الرئيسية، بحيث يحتوي هذا الملخص على إلمامه سريعة بكل ما ورد في رسالته العلمية وأن يقوم الباحث بإعداده بمنتهى الدقة، ويمكن استخدام الرسومات التوضيحية لتسهيل فهم المحتوى ليقوم بإلقائه على لجنة المناقشة الحاضرين.

حاول أن تتوقع بعض من الأسئلة المتوقع سؤالها لك، مثلاً معرفة نقاط الضعف في رسالتك والتركيز عليها.

 تذكر أن اللجنة موجودة لتسمع رأيك وترى مجهودك، وليس ليخدعوك ويوقعوك في الخطأ.

ثانيًا: أثناء المناقشة

الحرص على الاهتمام بمظهرك الخارجي في يوم المناقشة. من المهم أن تكون في أبهي صورة لكَ في هذا اليوم.

يقوم الباحث بشكر اللجنة في البداية، ولا بد من الحديث بصوت مسموع وواضح.

أن يتمتع الباحث بمهارة حسن الإلقاء فإن هذا له أهمية كبيرة فيجب على الباحث أن يتدرب على حسن الإلقاء قبل مثوله أمام لجنة المناقشة فيكون سليم النطق مسترسل الأسلوب، حسن النبرات، وتحدث بأسلوب مهذب وهادئ وبه قدر كبير من اللباقة، والحرص على التمهل في الإلقاء وعدم التسرع بحيث يكون كلام الباحث مفهوم بالنسبة للحضور.

الهدوء في الجلسة والرزانة في الحركات، مع التحلي بالهدوء، والسيطرة على أعصابه خلال المناقشة

التواضع وعدم الظهور بمظهر الغرور فلا يبدو من عباراتك ما يدل على الكبرياء، بل على الباحث أن يظهر بمظهر التواضع الذي هو من أهم أخلاق العلماء.

اجعل نقاشك للأبحاث المشابهة مختصراً جدًا، ولكن كن مستعداً لإجابة الأسئلة.

كن بشوشا وركّز جيدًا عند طرح السؤال من قبل المناقشين.

في حالة عدم فهمك لسؤال ما، قم بطلب إعادة السؤال أو توضيحه أو إعادة صياغته.

دافع عن وجهات نظرك لكن في نفس الوقت تقبّل وجهات نظر الآخرين.

لا تميل إلى قبول كل شيء ولا إلى رفض كل شيء، فهي مناقشة علمية وقد تكون لديك بعض الاتجاهات لم تكن معروفة للمناقشين وبالتالي عند توضيحك لها قد يفهم المناقشون المقصود.

بعد طرح السؤال خذ بعض الوقت للتفكير سريعا (5 ثواني مثلا)، ثم خذ نفسًا وأبدأ الإجابة.

أجب ببطيء وليس بشكل سريع لتتمكن من ترتيب أفكارك وإيصالها بوضوح.

اجعل إجاباتك مرتبة وقوية. في حال وجود رأي معاكس من قبل المناقشين حاول توضيح وجهة نظرك بشكل أفضل، لكن إذا اكتشفت أن هنالك جوانب ضعف فعلا، اقبل بما يقوله المناقشون وأبلغهم بصحة كلامهم، فالاعتراف شيء جيّد خصوصا في البحث العلمي.

في حال رأيت أن أحد المناقشين مخالف جدا لأحد النقاط في الرسالة حتى بعد مجادلتك للتوضيح، تقبّل وجهة نظره ولا تجعل المناقشة تصبح تحدي، حتى وإن كنت تعتقد بعدم صحة كلامه.

وأخيرا على الباحث التحلي بالثقة بالنفس ويجب أن يعرف الباحث إمكانياته وقدراته جيداً وبأنه هو الذي أنجز هذه الدراسة وأنه هو الشخص الوحيد الذي واجه الصعوبات وجمع معلومات هذه الدراسة فلا أحد يستطيع أن يتغلب عليه في المناقشة.

المراجع

1- دليل طلبة الدراسات العليا المطور (1441). جامعة الملك سعود. الرياض. المملكة العربية السعودية.

2- خضرـ، أحمد إبراهيم (2013). إعداد البحوث والرسائل الجامعية من الفكرة حتى الخاتمة. جامعة الأزهر.

3- دليل الطالب. مجلة العلوم الإنسانية جامعة قسنطية2.

4- الربيعة، عبد العزيز بن عبد الرحمن بن علي. (2012). البحث العلمي حقيقته ومصادره ومناهجه، وكتابته، وطباعته، ومناقشته. ط (6). الرياض: مكتبة العبيكان للتوزيع والنشر. الرياض. المملكة العربية السعودية.

5- كيفية الاستعداد لمناقشة رسالة الماجستير أو الدكتوراة" من خلال موقع مؤسسة الملك عبد العزيز:

North Europe Academy for Science & Scientific Research

https://mobt3ath.com/serche.php?title

"How to Prepare for Your Thesis Defense"